:: مرسى العليوات الأسلامي :: :: يختص بالإسلام وعلوم اهل البيت عليهم السلام ::

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-04-2016, 03:20 AM   #1
ضـدالهجــر
مديرة عامة


الصورة الرمزية ضـدالهجــر
ضـدالهجــر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2612
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 المشاركات : 10,918 [ + ]
 التقييم :  5873
لوني المفضل : Cadetblue
Lightbulb كيف يغفر الله الذنوب




الله هو أرحم بنا من انفسنا، وهو غافر الذنب العفو، كل هذه الصفات وأكثر بكثير من ذلك هي من صفات الله تعالى – جل في علاه -، أنعم على الإنسانية بنعم كثيرة لا تعد ولا تحصى، إنه الإله الذي يستحق أن نتوجه إليه بصلاتنا ودعائنا وتضرعنا، لأنه هو الذي يشير إليه العقل والعلم معاً، فهما السبيل إلى زيداة الإيمان في النفس الإنسانية وبالتالي إلى ارتقاء الإنسان في الدنيا قبل الآخرة، لهذا فالتفكر في خلق الله تعالى ضروري جداً، والتأمل أيضاً ضروري، كما أنه من الأهمية بمكان دراسة سير الأنبياء حسب روايات الأديان السماوية، لأن الأنبياء عليهم السلام هم من بلغوا عن الله تعالى. كما أنه يتوجب على الإنسان دراسة الأفكار الإنسانية القديمة والحديثة بالإضافة إلى الأديان حتى يستطيع معرفة الغث من السمين ويتأكد بالتجربة العملية والبرهان العلمي الدقيق أن الله تعال ىهو الأجدر بهذه العبادة، حيث أن إيمانه سيقوى ويتطور إذا مر برحلة الشك هذه.

يرتكب الإنسان خلال حياته التي يعيشها أخظاء كثيرة، منها الصغير ومنها الكبير، ولأن الله تعالى هو علام القلوب يعلم ما تخفي الصدور من إيمان أو كفر أو نفاق، ويعلم سبب إقدام الإنسان على هذه المعصية، فقد فتح باب التوبة لكل من أخطأ وندم، حيث أنه سيغفر ذنبه ويعفو عنه وكأن شيئاً لم يكن، ويكون ذلك عن طريق ندم الإنسان على ما وقع به من معصية والتعهد بعدم الرجوع إلى الذنب مرة أخرى، فإن ضعفت نفسه وعاد مرة أخرى إلى معصيته، يتوجب عليه أن لا ييأس من رحمة الله تعالى، فرحمته واسعة، ومتى ما أحس الإنسان بندمه على هذه المعصية كانت هذه علامة خير على انه على الطريق الصحيح.

كما يتوجب على الإنسان أن يكون دائم الدعاء والإلحاح على الله تعالى أن يعفو عنه ويغفر له ذنبه، فهذا كله سيعمل على إزالة دنوبه من كتابه، ويفضل أن يرتقي الإنسان في دعائه فيكثر من طلب المغفرة من الله سبحانه وتعالى، نظراً لأن المغفرة تعني أن الله سيمحو العقاب عن الإنسان وسيمحو التثريب أي المعاتبة والخجل، أي كأن الإنسان لم يقدم على هذه المعصية طيلة حياته، في حين أن العفو يعني ان الله – عز وجل – سيمحو العقاب فقط عن الإنسان، لهذا فالمغفرة أشمل من العفو، فليطلب الإنسان المغفرة والعفو من ربه ليل نهار، فليس هناك من هو بعيد عن التقصير والذنوب والمعاصي، والأهم من هذا كله هو عدم المجاهرة بالمعصية، قالمجاهرة بها هو تحد واضح وصارخ لله تعالى رب العالمين.



 
 توقيع : ضـدالهجــر

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
إضافة رد


 

(عرض تفاصيل اكثر الاعضاء الذين شاهدو الموضوع : 1
ضـدالهجــر
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دعاء يغفر الله به ذنوب أربعين سنه !! ولد الملاحة :: مرسى الأدعية والأعمال الرمضانية :: 31 07-18-2013 09:22 AM
إلى رحمة الله الحاج عبدالله ( أبو جعفر ) عاشق القطيف :: مرسى العليوات للأتراح والوفيات ومواقيت المجالس الحسينية :: 16 01-28-2013 11:23 AM
علاج الذنوب!! لون الزهور :: مرسى العليوات الأسلامي :: 5 06-26-2012 12:04 AM
اقدر الذنوب عبير الروح :: مرسى العليوات لعلوم أهل البيت عليهم السلام :: 2 09-17-2011 09:48 AM
إنفلونزا الذنوب العشق الحسيني :: مرسى العليوات الأسلامي :: 2 06-19-2009 06:08 PM


شات تعب قلبي تعب قلبي شات الرياض شات بنات الرياض شات الغلا الغلا شات الود شات خليجي شات الشله الشله شات حفر الباطن حفر الباطن شات الامارات سعودي انحراف شات دردشة دردشة الرياض شات الخليج سعودي انحراف180 مسوق شات صوتي شات عرب توك دردشة عرب توك عرب توك


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Support : Bwabanoor.Com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
سعودي كول